montada-almarge3
السلام عليكم أعزائي الضيوف ..
نرحب بكم ونتمنى لكم طيب الإقامة هنا في عالمكم
اقرأ فكرك بصوت مرتفع .. فأنت حرٌ وحرٌ وحر

يسعدنا انضمامكم لأسرة المرجع .. فأهلا بكم

عندما تتمرد الأنوثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الإثنين أبريل 27, 2009 9:50 am

للعيون لغة .. للشفاه لغه .. للجسد لغة .. لليدين لغة .. لجدائل الشعر المضرجة بأريج الياسمين لغة .. ولكن .. للأنوثه صهيل وجموح كجموح الفرس الأصيل .
وعندما نعترف بأنوثة الأنثى فهذا لا يعتبر كفراً أو تمرداً عن المألوف وإنما هو إقرار واعتراف بنعم الله التي حبانا بها
ولكن ..
هل تستغل الأنثى جسدها استغلالاً مادياً فيتحول حوارها مع أنوثتها لصراع وجودي تتفوق فيه الأنا الدنيا على الأحاسيس الراقية والمشاعر النبيله ؟؟
هل حاولت الأنثى عبر الزمن أن تقف أمام مرآة ذاتها لتتفقد وبتمعن معالم جسدها فتكشف أسرار لم تكن تعهدها من قبل متجاوزة بذلك سنينا أمضتها في تمرد الأنا واحتراق غابات الصنوبر وثورات البراكين المكبوته منذ عهود ؟؟
هل حقا إن الأنثى تشبه ما تراه بالمرآة ؟؟ هل تنظر ببصيرتها لترى ربيعها المتجدد أم تنظر ببصرها لترى خريفها المحترق ؟؟
هل ما تعانيه الأنثى من حرمان في مجتمعها الشرقي هو سبب فشلها الاجتماعي ؟؟ وهل استبدادها بآرائها وتمردها الفكري على مجتمعها يعود لعدم مساواتها بالرجل ولما تعانيه من تحرش وسوء ممارسة سلوكية وقهر وكبت ..؟
فإذا تمردت الأنوثة ..هل تظهر حقيقتها ويجدي تمردها .. أم أن تمردها يبقيها مجرد أنثى تدور في فلكها بلا جدوى ولا تأثير ؟؟؟
تساؤلات كثيرة تدفعنا لسبر معالم الانثى وغموضها .. فهل الانوثة مفهوم حسي أم انها كيان مادي ملموس ..
كثير من يرى أن الأنوثة هي شيء حسي غير ملموس .. الأنوثة هي وقار ، رزانة ، حشمة ، أدب ، اخلاق ، تواضع ، كبرياء ، شموخ ، خجل ، عفة ، حنان ، عطاء ، هدوء ، عشق ، براءة ، كرامة ، نقاء .. الانوثة هي همساة دافئة تداعب شغاف القلوب .. الانوثة رسم بالكلمات فوق مياه البحر .. الأنوثة وطن .. الانوثة هي ضعف وتنازل .. الخ من العبارات التي كثيرا ما سمعناها وشاركنا في تداولها ..
فهل يكفي ان تمتلك الأنثى هذه الصفاة كي تكون انثى .. وهل يقبل الرجل هذه الفلسفة ؟
المرأة شقيقة الرجل بالخلقة والتكليف الشرعي .. وبالتالي لا يختلف اثنان أن الرجل لا يكتمل كيانه إلا بوجود المرأة .. ولا يحسن الحياة بعيدا عنها .. فالمرأة بالنسبة له .. رمز قوة رغم قناعته بضعفها .. ورمز حنان رغم قناعته بقسوتها .. ورمز رقة رغم تمردها عليه ..
هي مسكنه وملاذه ومؤنسه في الوحشة .. هي ذاك الجسد الممتلئ كبرياء وشموخ .. هي عينان ساحرتان.. وشفاه ثملى بأسرار العذوبة .. هي وجه ينضح نورا .. هي مشاعر وأحاسيس تثور كالبراكين وتجود كالبحار .. هي كيان مادي ملموس .. هي حدود متوحشة تبدأ من قمم هملايا وجبال كلمنجارو وتنتهي بأدنى بقاع الأرض .. هي صيف مجنون وربيع خلاب وخريف موحش وشتاء سخي .
فالانوثة كيان كامل متكامل تشترك فيه الروح والجسد في اجمل صور الشراكة لتخلق كائنا فريد التميز جذاب بكل ملامحه وسلوكياته .. راق بأخلاقياته .. معطاء بأحاسيسه ... فالانوثة سور مرتفع يبني ويبلور شخصية المرأة .. وكلما علا هذا السور كلما تميزت الانوثه وارتقت بأحاسيسها ومشاعرها وأصبحت أكثر عطاء وتحول ضعفها لقوة ساحرة قادرة على إلانة الصخر
لنتصور بكل بساطة .. غيوماً حبلى بالغيث لكنها لا تمطر .. ربيعاً بلا زهور .. بحراً بلا أمواج ساكن آسن ..
إنها الأنثى عندما تتمرد على طبيعتها .. عندما تحاول أن تغير في كيانها لتكون مستقلة متميزة في الطبع عن غير المألوف .. إنها الأنثى التي ترى بأنوثتها رمزا للضعف والخنوع والذل .. فلا تدرك ما تملك من سلاح لأنها لا تعرف استخدامه ..فتعتبره مجرد قطع من حديد صدئ لا نفع منه .
تتمرد الانثى عندما تشنق نهديها على فراش الصمت .. عندما تحرق أناملها كي لا تكون ناعمة .. عندما تجز خصلات شعرها كي لا تكون ليلا سديلا يشعرها بالألفة والوداعة والهدوء .. عندما تطفئ أحاسيسها ومشاعرها وغرائزها كبراكين تخدمها الاتربة والحجارة.. عندما يحترق عمرها كاحتراق الكتب الصفراء ..
تمرد الانثى هو تشوه الكلمات على غير عادة .. هو شذوذ الأفكار بلا وعي .. هو عناق نشوة بلا حدود .. هو مرآة متهشمة لا تكشف سوى عورات الزمن وسوءات الجسد
تتمرد الأنثى عندما تعتبر أن الحب مجرد كذب وأن المشاعر هي ملجأ لأيتام الضمير .. عندما تطلق الحريات لجسدها كي يتمرد فتأكله العيون وتنهشه الشهوات .. عندما تفتخر بانتهاك عذريتها وبراءتها كل يوم
عندما تعتبر أن الجنس بحر ثائر تجوبه في اليوم مرات ومرات دون خوف من همس الرمال ، وهي التي تتجرأ في عرض معالمها ونزواتها وبكل أطوارها دون تردد .. هي التي تدرك ألا وجود لمن يقاضي صنيعها وأنه من حقها امتلاك ما تشاء من القلوب والعيون والشفاه
هذه هي الأنوثة المتمردة .. الأنوثه التي تتلذذ بصراخ الزجاج تحت اظافرها .. فتمزق الشموخ والحياء .. وتتمتع بدماء الورود على ضريح الكبرياء ..

عندما ترتعش كلمات الحب على شفاه الانثى تورق قبلا ظمآ .. وعندما تتمرد الأنوث .. تتحول الكلمات إلى لوحات زيتية .. إطارها الحياء .. وجوهرها الكبرياء والشموخ .. وباطنها الإخلاص والوفاء .. وعندما تتمرد الأنوثة .. يصبح البحر عينان زرقاوان .. ويصبح الوقار شفاه تتلألأ بريقا .. ويصبح السخاء شلالات من الحب والحنان تتدفق دون انقطاع .. وعندما تتمرد الأنوثة .. تتحول الرجول إلى كبرياء ووقار وعز .. فتنمو بذرة النبل دون حدود .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف طـيــف في السبت سبتمبر 05, 2009 1:25 pm

الأنوثه لحن من ألحان الحياه التي لا غنى عنها

ولعلي اراها فن ولكنها بالتأكيد سمه جعلها الله لنا معشر النساء

وهي صفة جميله للمرأه حينما تتمتع بها بكل رقي

بعيداً عن دنائة النفوس

عندما تعتز إحدانا بأنوثتها وتزينها بأبهى زينه

وتنظر للحياه بكل رقه ستشعر بمشاعر رائعه

كلها عزه وشموخ وكبرياء ...

يشعرها كم هي سعيده بأنها أنثـــــــى

فالأنوثه إحساس رائع وراقي


لكن قد يسوء فهم الأنوثه وتتشوه معانيها الساميه وصورتها الرائعه

عندما تقوم الفتاه بإستغلال انوثتها وجسدها

لأغراض ماديه فاأنا أأكد انها لم تشعر بقيمة الأنوثه اللتي تمتلكها

وان نظرتها للحياه محدوده

ولم تقدر ذاتها حق التقدير إما أن على عينيها غشاوه

او انها تكره ذاتها ...

فا أنا لا استطيع أن ادرك ان شخصاً يحب نفسه

فينزلها لهذا المستوى ويجعله هكذا في الحضيض

قد تتمرد الأنوثه ولكن بصوره اسمى من ذلك

الأنوثه أرقى بكثير ولكن قّل من يفهمها


موضوعك رائع ينعم باأنوثه طاغيه

اشكرك عليه يادكتور

تقبل وجودي هنا

تحيتي إلك

طـيــف

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 31/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مدير الموقع في السبت سبتمبر 05, 2009 2:54 pm

رائعة هذه الإطلالة .. مشرقة كنور الشمس .. دافئة كالقمر في ليلة البدر ..
أهلا بالأخت العزيزة طيف .. أتمنى أن يدوم طيفك علينا .. حضورا فكريا وإبداعا أدبيا وسموا في العطاء ..

أأيدك تماما .. كلما تزداد الأنثى عفة .. تسمو بأنوثتها .. وترتقي لمواضع يعجز الالرجل عن بلوغها .. سيدتي كم من أنوثة قتل صاحبتها ومن نسجت خيوطها حوله .. لكن ثقي تماما أن هذه الانوثة المتمردة التي تقصدينها لن تكون في نظر المجتمع إلا أنوثة رخيصة سهلة المنال مثلها مثل أي قطاع عام سيرتادها القاصي والداني إن لم يكن بالكلام فبالعين .. وبئسا لها من أنوثة .. وتعسا له من تمرد .

تحيتي لك أختي طيف لك من أسرة المرجع كل شكر وتقدير

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف موج البحر في السبت سبتمبر 05, 2009 6:32 pm

اخي الكريم

كم للأنثونه بريق لامع

ولها اسمى القيم

في نظر الأخر

فيكفي قول المصطفى ((رفقا بالقوارير ))او كما قال

ولكن اذا تمردت الأنوثه بهذا الشكل

وآثرت المادة على كل قيمها

فاعتبرها خارجة من نطاق الأنوثه

فلنجعلها كائنا أخر لا نلصقها بهذه الانوثه

كما هو الحال نفسة حينما يتمرد الرجل

ويصبح ماديا بلا مشاعر ولا عاطفة ولا حنيه

حينما يريد ان يكمل نقصة ويرضي غرائزة على حساب هذه الانوثه

حينما يصبح وحشا ويكون ذئبا بشريا لا يفكر الا بنفسة

حينها لانقول رجوله كما اننا لانقول لتلك الصفات انوثة


دمت بكل الود
أختكـ
موج البحر
avatar
موج البحر
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الأحد سبتمبر 06, 2009 4:42 am

العنوان بحد ذاته يشرح كل شيء
التمرد معناه الخروج عن ما هو واقع كونك لا تقبل الوضع الذي أنت عليه.
هنا تمرد محمود تكون نتائجه ربما الإصلاح من حال لا يعجبك لحال أحسن
لكن عندما تتمرد المراة على أنوثتها فهي ترفض أن تكون تلك الدرّة المصونة
ترفض ان ينظر إليها الناس بعين التقدير و الإحترام
تمرد يجعل منها سلعة رخيصة يداس عليها في كل وقت مع رشها بباقات الورود و ابتسامة خبيثة من ذئاب بشرية
تنتظر تلك الفرص للإنقضاض عليها.
ربما فكرت انه بتمردها ستكسب قلوب الرجال و لكنها كسبت أموالهم و سيطرت على شهواتهم التي تسيرها كما تشاء
و لكنها لا تدري انها حتى مع احقر الرجال فسيكون شعوره نحوها هو الإحتقار
تفضل السير في طريق الرذيلة التي نهايتها وصمة عار في الدنيا و نار جهنم في الآخرة

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 38
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:50 pm

شكرا للردود التي تألقت فكانت متعة للقارئين ..

الأنوثة نفحة من نعومة ورقّة ، هي ثورة من العواطف الجياشة .. هي بركان من المشاعر التي تنتظر من يطفئ ظمأها للحنان .. للدفء .
التمرد هو انقلاب عن المألوف إلى ما هو غير مألوف .. وهو الخروج عن الاعتياد إلى ما هو شاذ .. فتبحث الملامح عن فضاء رحب تصرخ فيه لتقول أنا هنا خرجت عن طوري .. من يشتري فأبيعه من جسدي ما يحلو له وبأبخس الأثمان .. Exclamation
في عالمنا العربي .. وتحديدا في المجتمعات المتشددة ، والمنغلقة ، والتي تلاحقها العادات والتقاليد كقيد وطوق شائك .. نلحظ تمردا فظيعا للأنوثة .. ذاك التمرد الذي يختبئ خلف حجاب أو جلباب أو عباءة .. فيظهر حين تسنح الفرصة .. بنهم ولهفة وتمرد وشوق منقطع النظير للحرية التي تستغيث من الكبت والتشدد والظلمة .. والجهل .
سأخرج من إطار الانشاء .. للنور .. فأقول
ليس منا من يكره الأنوثة .. وليس منا من يرفض الأنوثة .. لكن حكما لن نقبل بأنوثة تشوهها مزاعم الحرية الشخصية والانفتاح .. وحكما لا نقبل بأنوثة تبيع الجسد بثمن بخس ، فمن يشتري هذا الجسد هو أنافي نهاية المطاف المواطن العربي او المسلم .. بنظرة تحفها سهام النيران .. وربما بأكثر من نظرة .. فألتهم من السموم والأذى والشرور والآثام ما أنا في غنى عنه .. وحكما لا أقبل أن أرى هذه الانثى في وطني رخيصة لأنها أساس لبناء هذا المجتمع .. كما لا أقبل لها أن تسير في دروب الظلمة والتيه .. لأنها دروب الرذيلة التي سيساق لها المجتمع .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 5:07 am

في عالمنا العربي .. وتحديدا في المجتمعات المتشددة ، والمنغلقة ، والتي تلاحقها العادات والتقاليد كقيد وطوق شائك .. نلحظ تمردا فظيعا للأنوثة .. ذاك التمرد الذي يختبئ خلف حجاب أو جلباب أو عباءة .. فيظهر حين تسنح الفرصة .. بنهم ولهفة وتمرد وشوق منقطع النظير للحرية التي تستغيث من الكبت والتشدد والظلمة .. والجهل .

فالفتاة التي تمارس عليها ضغوطات و مراقبة مشددة لكل نفس تتنفسه سيكون لها قابلية كبيرة للتمرد على واقعها في أول فرصة تسنح لها ، هذا ما نلاحظه في جامعاتنا للأسف عندما تأتي طالبات من المدن الداخلية ، و تكون مظطرة للإقامة في الحي الجامعي ، هنا تكون الرقابة عنها قد زالت و بالتالي ستمارس تمردها بكل حرية لأنه كما يقال الظغط يولد الإنفجار.
فنجدهن يسهرن حتى الصباح و هناك من تنزع حجابها أو تغير من أسلوب لبسها من محتشم للعكس تماما فلا رقيب و لا من يحاسب.
و تغرق في عالم جديد مليء بالضياع و الفساد فتتخرج بشهادة من نوع آخر بدل شهادة علمية تصونها و تشرف عائلتها.
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 38
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف عبد الرحمن في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 12:54 pm

الموضوع بسيط جداً أختي مواطنة عربية
عندما تؤمن الأنثى أن وضع حجابها والتزامها به كعادة أو تقليد يكون واجب نزعه ورميه عند أول فتحة هواء (حرية )
بينما إذا آمنت أن الحجاب والالتزام به هو موضوع ديني فيكون نزعه أصعب من خروج الروح من الجسد
وكما قالت الشاعرة :
لعلي أرى من وراء الحجاب ظلمة
ولكن نور الله في قلبي يضيء
avatar
عبد الرحمن
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 500
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 35
الموقع : سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الخميس سبتمبر 10, 2009 2:51 am

هذا لأن الفتاة اجبرت و اظطرت لارتداء الحجاب
ليس لأنه فرض على المراة المسلمة متى وصلت لسن معينة حددها الشرع.
و إنما لأنها فتاة و فقط و يجب أن تستر نفسها.
هناك من الفتيات من تعتقدن أن الحجاب تقييد لهن و تخلف و بأنه يخفي انوثتها .
لكن هذا التفكير هو التخلف بعينه.

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 38
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عندما تتمرد الأنوثة

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الخميس سبتمبر 10, 2009 4:57 am

مجددا أشكر اخوتي المداخلين .. لكم مني كل تحية وتقدير .. الفكر الحر يتألق .. فينجب فكرا حرا طليقا متميزا ..

الحجاب .. لو فكرت الأنثى أنها به تسمو .. على الأقل في نظر الرجال .. فإنها لن تنزعه مطلقا .. فكيف لو كان فرضا .. لن أتحدث عن هذه الجزئية .. لكن أقول ..
من وضعت حجابها مكرهة .. فإنها ستنزعه في أي مكان ومتى سنحت لها الفرصة .. لأن وضعه كان من غير قناعة .. وهنا أعود للنشأة .. الأب في بيته والأم برفقته هما دعامتا أي أسرة ومصدر أي تعليمات وتوجيهات .. فلو توجه الطفل التوجيه الحسن والملتزم بتوجيهات الشريعة .. لما رأينا أي اعوجاج أو خروج عن المسار .. لكن يقولون .. الأم تخرج ابنتها الاخراج الذي كانت تتمنى أن تخرجه في طفولتها ولم تستطع .. والأب يسعى جاهدا أن يحقق في ولده ما عجز عن تحقيقه في نفسه .
من هنا يبدأ التناقض والانحراف والاختلاف ..
فكثير منا يرى أم محجبة برفقتها ابنتها شبه عارية تسير بجوارها في الأزقة والحواري وكأنها تقول للناس أنظري هكذا كنت اتمنى ان أخرج في طفولتي ولكن لم أتمكن بفضل العادات والتقاليد المتحجرة والمتخلفة .. ولكن الآن أنا حرة ويمكنني ان اجعل ابنتي تتنعم بما حرمته في طفولتي .. والأب يمشي وبجواره ابنه ويقول للناس هذا ولدي وهكذا كنت اتمنى ان أكون في طفولتي

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى