montada-almarge3
السلام عليكم أعزائي الضيوف ..
نرحب بكم ونتمنى لكم طيب الإقامة هنا في عالمكم
اقرأ فكرك بصوت مرتفع .. فأنت حرٌ وحرٌ وحر

يسعدنا انضمامكم لأسرة المرجع .. فأهلا بكم

مسألة الضرب في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف مدير الموقع في السبت نوفمبر 21, 2009 10:57 am


يقولو الله تعالى في محكم آياته بعد بسم الله الرحمن الرحيم : { واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا } صدق الله العظيم
لدينا الوعظ .. الهجران .. الضرب ..
هل المقصود هنا الضرب بمعنا الضرب .. أم أن الله رمى لشيء آخر .. فالقرآن حمال أوجه ..
سأتناول هذه القضية هنا ..
لاحظو ان مصطلح واضربوهم جاء مرافقا لكلمتي الوعظ .. والهجر .. فالوعظ توجيه الغافل لما غفل عنه .. والهجران .. أن تشيح بوجهك عن زوجك وأنت معها في نفس المضجع .. وليس أن تتركها تعاني ويلات الوحده .. وهذه درجة مخففة من التعزير قد تكون رادعا .. ثم جاءت كلمة واضربوهن .. فلم تكن لتعني الضرب أو أن تحصل على رخصة ضرب زوجك .. حاشى لله أن يقول كذلك .. وإنما أن تبتعد عنها وعن مرقدها .. فتنام في سرير مستقل وهو المستحب .. أو أن تبتعد لغرفة أخرى .. وهذه مقامها مقام أبغض الحلال عند الله
إذا الضرب هنا جاء بمعنى الابتعاد ..
لم يرد في النص القرآني والله أعلم لما يشير إلى أنه يجب ضرب المرأة .. لأن الدين سلوك ومعامله .." إنما الدين معاملة " .. " وإنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق " .. إذا الدين أيضا أخلاق .. فهل تسمح أخلاقيات الرسول العظيم بضرب الأنثى .. وهل يقبل الله بذلك .. وخاصة أنها - وأقصد المرأة - شقيقة الرجل في الخلقة والتكليف الشرعي ..
وقد وردت كلمة الضرب في النص القرآني بعدة معاني : هي ضرب الرقاب .. أي القتل في المعارك .. واضربو في الأرض أي ارحلو وتنقلو وابتعدوا عن منازلكم واسعو في الرزق .. واضربوهن وتعني الابتعاد في المعاشرة ولكن في إطار غرفة النوم أو المنزل .. واضرب مثلا . أي استعرض مثلا .. واضرب بعصاك الحجر .. وتعني احفر ..
ولم تات بمعني الضرب او الضرب المبرح بمعناه العام .. وهنا أستعرض بعضا مما وردت عليه كلمة ضرب في القرآن الكريم ..

﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً ﴾ ... [ابراهيم:24 - ذكر وعرض
﴿ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ﴾ ... [النساء: 34 - ابتعدو عنهم في إطار المنزل أو الغرفة
﴿ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا ﴾ ... [النساء:94 - قاتلتم في سبيل الله
﴿ وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ ﴾ ... [النساء:101 - سعيتم في مناكبها
﴿ فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ ﴾ ... [الكهف:11 - مكناهم من النوم بهناء
﴿ أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحاً ﴾ ... [الزخرف:5 - أنمنع الذكر
﴿ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ﴾ ... [النور:31 - يسترن أعناقهن وصدورهن بخمار
﴿ فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً ﴾ ... [طـه:77 - واجعل لهم طريقا أو مهد لهم طريقا
( فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ ﴾ ... [الحديد:13 - بني وأقيم سور
﴿ ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ ﴾ ... [آل عمران:112 - بناء وإقامة الخيمة

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات: 852
تاريخ التسجيل: 22/02/2009
العمر: 43

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف عبد الرحمن في السبت نوفمبر 21, 2009 11:17 am

ما شاء الله بارك الله فيك اخي ناصر 
صدقت اللغة العربية هي بحر من المعاني والكلمات ويمكن أن تأتي الكلمة الواحدة بأكثر من معنى وفي اكثر من مكان  
وحاشى للدين الاسلامي ان يأمرنا بضرب مخلوق من الطف مخلوقات الله 
ولكن صاحبي النفوس الضعيفة يريدون ان يفسروا الامور على هواهم  وغرائزهم 


عبد الرحمن
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 500
تاريخ التسجيل: 27/08/2009
العمر: 32
الموقع: سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف موج البحر في الإثنين ديسمبر 07, 2009 3:50 am

اخي الكريم
نعم فالدين الاسلامي دين معامله , لا دين عسر ونعم ان اللغة بحر واسع
والكلمة الواحدة تدل على اكثر من معني وذلك باختلاف السياق الذي جاءت فيه
فالسياق هوا الذي يجلي لنا المعني العام للكلمة المرادة
ولكن الايه دلت على ان الضرب هوا الضرب الحقيقي فلو تسألنا لماذا
قلنا لان الله عزوجل خلق النفس البشريه وهو اعلم بتكوينها
واسباب العلاج هنا جاءت على مراحل فلم يبدأ بألاشد وانما تدرج من السهل الي الصعب
وهكذا في سائر الادااب يكون التأديب بالين ومن ثم بالعسر
لو ان مفهوم الضرب هو الابتعاد لما كان هذا العلاج يناسب بعض النساء لانهن يرونه سهل عليهن
لا اقول هنا بان الانثى تستحق ذلك لا بل ان الضرب احيانا يكون سببا في صلاحها فالانفس مختلفه
منهن من تاثر فيها الكلمة ومنهن من تؤثر فيها النظرة ومنهن من تؤثر فيها الابتعاد والهجر وهن كثير
ولكن منهن من يستعصين على ذلك وهن قليل فلله سبحانه وتعالى يقول إن كيدهن عظيم
فيكون الضرب اخر وسائل العلاج لها فالعلاج بدأ على سبيل الترتيب الوعظ ومن ثم الهجر وهنا الهجر
جاء بعده كلمة في المضاجع اي الابتعاد عن مكان النوم ومن ثم الضرب
الذي يعد اشد انواع العذاب لها
قال الإمام القرطبي في تفسير هذه الآية: " قوله تعالى (واضربوهن) أمر الله أن يبدأ النساء بالموعظة أولاً ، ثم بالهجران، فإن لم ينجعا فالضرب، فإنه هو الذي يصلحها ويحملها على توفية حقه ، والضرب في هذه الآية هو ضرب الأدب غير المبرح .... "

-وقال الإمام البخاري: باب ما يكره من ضرب النساء ، وقول الله تعالى (واضربوهن) أي ضرباً غير مبرح " ،


وهنا دل على ان الضرب ضربا ولكنه غير مبرحا ضرب للتأديب فقط لاضرب يؤدي بها الى الهلاك


والله تعالى اعلم


وفي هذا الرابط التوضيح اكثر
http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?pagename=IslamOnline-Arabic-Ask_Scholar/FatwaA/FatwaA&cid=1122528619658


دمت بكل الود
أختكـ
موج البحر

موج البحر
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 92
تاريخ التسجيل: 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف اميرة في الإثنين ديسمبر 07, 2009 8:56 am

شكرا للموضوع الرائع ، ولصاحب الموضوع ، ولأختي موج البحر .
أظن ان الضرب في هذه الآية كان يقصد منه التعزير ، وتوجيه أنظار الزوجه إلى أن الخروج عن الحد ينبغي ان يواجه بأشد العقوبات ، والضرب كما يقول المفسرون هنا بالسواك هو من باب التشدد ، فلا يعقل أن يقوم الزوج بالضرب بالسواك ، فهذا نوع من التعذير المعنوي .
شكرا

اميرة

عدد المساهمات: 2
تاريخ التسجيل: 05/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 5:01 am

أوافق فكرة العزيزة موج البحر في أن الضرب المقصود في الآية هو الضرب بمعناه الحقيقي.
و لكن الضرب الغير مبرّح و ليس بالطريقة الهمجية التي يلجأ إليها بعض الأزواج هداهم الله.
الضرب كما كما يقول الشاعر: وآخر الداء العياء الكيُّ
يعني بعد استنزاف كل الطرق الممكنة لإعادة المرأة الناشز لرشدها.
لكن في زمنانا أصبح ضرب الزوجة يسمى عنفا أسريا و تقام له أيام وطنية
و عالمية لكف العنف على الزوجات، لأن بعض الرجال هداهم الله
أصبحوا يختارون آخر الحلول لاعتقادهم أنها الأنجع و الأفضل.
متناسين أن آخر ما أوصى به نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم هو الرفق بالقوارير.

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات: 901
تاريخ التسجيل: 23/02/2009
العمر: 35
الموقع: الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 8:24 am

حسنا .. سأحاول أن آخذ الطرف المغاير لما كنت قد طرحت .. لأحاول فهم وجهة نظركن .. أولا شكرا للجميع مواطنة - موج - جازية - وأخيراً اميرة ..
وسأبدأ من فكرة قالتها اميرة وهي جميلة .. هناك عدد كبير من المفسرين والأئمة يأيد فكرة أن الضرب ليس مبرحا وإنما بالسواك .. فالأنثى ليست بدابة يتم توجيهها بالضرب ..
لننظر عن كثب هذا المشهد : رجل يضرب زوجته بالسواك .. بالله عليكم جميعا .. الذي يشاهد هذا المنظر ماذا يقول .. سيضحك ويقول أهكذا كان الاسلام .. لذلك أركز على فكرة أن الضرب كسلوك مرفوض قطعيا في الاسلام .. ولطالما تعددت أوجه ومعاني كلمة الضرب في القرآن فلا أظن أن المقصود هنا هو الضرب بمعناه الملموس .. لماذا ..
المرأة شقيقة الرجل في الخلقة والتكليف الشرعي .. لندقق قليلا .. في الخلقة والمقصود هنا ليس الشكل فقط بل بامتلاك العقل وبالتالي القدرة على التفكير والتحليل والتدبر ، و في التكليف الشرعي .. لأن ما كلف به الرجل كلفت به المرأة .. وبالتالي ما يحاسب عليه الرجل تحاسب عليه المرأة .. والذي يحاسب هو الله .. فهل يقبل الرجال بمحاسبة النساء لهم في حال قصروا .. بمعنى آخر هل يقبل الزوج أن تضربه زوجته إذا قصر بالصلاة..
الموضوع فيه تناقض حاد .. لذلك أجنح لفكرة أن الضرب هنا هو بمعنى الهجر .. والله أعلم .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات: 852
تاريخ التسجيل: 22/02/2009
العمر: 43

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف موج البحر في الثلاثاء ديسمبر 08, 2009 8:37 am

اخي الكريم

لو كان الضرب هنا في الهجر
لا اكتفى بقوله واهجروهن في المضاجع
فنحن نعلم ان القران فيه ايجاز شديد لا اطناب وتكرار
ولو كان معنى الضرب هو الهجر
يكون المعنى واحد
ولكن الضرب هنا المعنى الحقيقي لانني كما قلت ان استعصت المرأة
ونشزت يكون هناك حلا لتأديبها

والرجل لا تضربه زوجته لقصر صلاته لكونه لم يورد فيه دليل ككما ورد عن النشز
ولايعقل ذلك
ولكن الكلمة مفهومة من خلال سياقيها كونه بدأ بالوعظ فان تابت خير لها
وان شقت العصيان ياتي الهجر
والكلمة على عمومها هجر بالحديث وهجر بالنظرة وهجر في النوم ...الخ
وان اتعضت كان خير
وان شقت جاء الحل الاخير
الضرب الغير المبرح
لكونه تحمل اسلوبين سبقتها
ونحن حينما نتعامل مع هذا الامر
لا ننظر اللي المرأة كونها انثى
ننظر اللي شنيع العمل الذي قامت به


دمت بكل الود

موج البحر
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 92
تاريخ التسجيل: 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الأربعاء ديسمبر 09, 2009 5:04 am

ديننا الحنيف يحث على عدم الضرب فلم يضرب النبي الكريم نساءه قط و إنما أبيح الضرب بالسواك إظهارا و تعبيرا عن الغضب و عدم الرضا عن إصرار المرأة على ترك واجباتها و عصيان أوامر زوجها
ليس الهدف السخرية كون السواك لا يؤذي، و إنما كتهديد فقط.
أحيانا استعمال القوة مع المرأة لا يزيدها إلا عنادا حتى لو خسرت كل شيء ، فكما يقال تكبّر رأسها على ولا شيء.
أما بخصوص ضرب المرأة للرجل فأعتبره مستقبحا حتى في أسوأ الحالات .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~

مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات: 901
تاريخ التسجيل: 23/02/2009
العمر: 35
الموقع: الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مسألة الضرب في القرآن الكريم

مُساهمة من طرف عبد الرحمن في الأربعاء ديسمبر 09, 2009 11:43 am

أصدقائي أعضاء المنتدى الأفاضل بارك الله فيكم فقد قلتم وأجدتم
لن أدخل في تفاصيل شرح الآيات القرآنية للضرب ولكن سوف نأخذ اتجاها آخر لهذه المسألة
فقد تحدثت كتب الشريعة الإسلامية عن هذا الموضوع وأطالت وكان خير الكلام وضع الحد المناسب لهذه القضية التي تسن لضعيفي النفوس لتفسير هذه الآيات على هواهم بما فيها اظهار لرجولتهم بطريقة شرعية ألا وهي الضرب
فقد جاء في الأحاديث الشريفة كما أسلفت أختنا الفاضلة مواطنة عربية أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يضرب نساءه قط وهو الأولى في فهم قرآننا العظيم
المنزل عليه مع وجود رخصة لذلك وهذه رسالة موجهة للبشرية بأن ديننا الحنيف هو الارحم على مخلوقات الله سبحاته
بل وجاء في الأحاديث
لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد، ثم يجامعها في آخر النهار أخرجه البخاري
وحديث: اضربوا ولن يضرب خياركم،
وقال الحافظ : (باب ما يكره من ضرب النساء) فيه إشارة إلى أن ضربهن لا يباح مطلقًا، بل فيه ما يكره كراهة تنزيه أو تحريم، وفي حديث: «ولن يضرب خياركم» رخصة أقرب ما تكون للحظر


وهذا دليل على أنها رخصة غير مستحبة

وهي شبيهة بمسالة تعدد الزوجات حيث اباحها الله لنا وفي نفس الوقت أعلمنا بأننا لا نسطيع أن نعدل ونوفق بين الزوجات حين قال الله تعالى : (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولوحرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة وان تصلحوا وتتقوا فان الله كان غفورا رحيما )

وقال أيضا : ( فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتمْ ألاّ تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك أدنى ألاّ تعولوا".)

والله أعلم
[/size][/right]

عبد الرحمن
مشرف
مشرف

عدد المساهمات: 500
تاريخ التسجيل: 27/08/2009
العمر: 32
الموقع: سوريا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى