montada-almarge3
السلام عليكم أعزائي الضيوف ..
نرحب بكم ونتمنى لكم طيب الإقامة هنا في عالمكم
اقرأ فكرك بصوت مرتفع .. فأنت حرٌ وحرٌ وحر

يسعدنا انضمامكم لأسرة المرجع .. فأهلا بكم

وسامح ولا تنتقم

اذهب الى الأسفل

هل قبولك الإعتذار يعني تسامحك

33% 33% 
[ 1 ]
33% 33% 
[ 1 ]
33% 33% 
[ 1 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 3

وسامح ولا تنتقم

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الخميس سبتمبر 03, 2009 5:22 am

ماهو الاعتذار؟
الاعتذار هو فعل نبيل وكريم يعطي الأمل بتجديد العلاقة وتعزيزها هو التزام... لأنه يحثنا على العمل على تحسين العلاقة وعلى تطوير ذاتنا الاعتذار فن له قواعده و مهارة اجتماعية نستطيع أن نتعلمها وهو ليس مجرد لطافة بل هو أسلوب تصرف.

ماذا يستوجب الاعتذار الصادق ؟
يستوجب الاعتذار الصادق : أولا ً القوة للاعتراف بالخطأ.. ثم الشعور بالندم على تسبيب الأذى للآخر .. و استعدادنا لتحمل مسؤولية أفعالنا من دون خلق أعذار أو لوم الآخرين ويجب أن تكون لدينا الرغبة في تصحيح الوضع من خلال تقديم التعويض المناسب و التعاطف مع الشخص الآخر.

ما هي فوائد الاعتذار؟
للاعتذار فوائد كثيرة أهمها:
*أنه يساعدنا في التغلب على إحتقارنا لذاتنا وتأنيب ضميرنا..
*وهو يعيد الإحترام للذين أسأنا إليهم و يجردهم من الشعور بالغضب..
*و يفتح باب المواصلة الذي أوصدناه.. وفوق هذا كله هو شفاء الجراح والقلوب المحطمة..

ما هو السماح؟
السماح هو ما نفعله عندما نتخطى مشاعر الغضب الناتجة عن أذى تعرضنا له والسماح لا يعني النسيان بل هو محاوله للتقدم للأمام ويؤدي إلى السلامة العقلية والجسدية ولا يكفي أن نقول سامحتك وإنما يجب أن نغير سلوكنا و السماح لا يعني الصلح واستئناف الحياة مع المذنب ومن أنبل الأمور التي نقوم بها ( السماح الأحادي ) حيث ليس بالضرورة في هذا السماح اعتراف المذنب بذنبه لتسامحه.

ما الفرق بين السماح والاعتذار؟
السماح أصعب بكثير من الاعتذار , و الاعتذار واجب ولكن السماح ليس بواجباً إنما فضيلة ولا يجوز فرضها و السماح لا يحصل بين ليلة وضحاها وإنما هو عملية تتطلب وقتاً وتفكيراً.

ما هو الانتقام؟
إذا المذنب لم يعتذر أو إذا اعتذر ولم يُسامَح ,فالانتقام من ردات الفعل الممكنة و الانتقام قد يولد الفرح ولكنه لا يدوم طويلاً وغالباً ما يكون ثمنه غالياً و الشعور بالرضا الناجم عن الانتقام مرفوض لأنه يكون على حساب الآخر فالرغبة بالانتقام تشوه ذاتك وتحولك إلى شخص شرير
مثلك مثل من آذاك و الشر عادة ينقلب على صاحبه في نهاية المطاف و الانتقام لن يوصلك إلا إلى خراب حياتك ودمارها.
أحبائي ..!!
اعتذروا لتسموا نفوسكم وتكبروا في أعين أنفسكم قبل أن تكبروا في أعين الآخرين وسامحوا لتصفى قلوبكم من كل حقد و كراهية
مما أعجبني.


~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 39
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وسامح ولا تنتقم

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الخميس سبتمبر 10, 2009 5:28 am

شكرا للمواطنة العربية الاصيلة التي تتفنن في انتقاء المواضيع المتميزة والحساسة ..
من منا يقبل أن يعتذر عندما يرتكب خطأ في حق الغير .. من منا يتواضع ويكسر شوكة النفس ليقبل أن يقرن نفسه بمن هو ادنى منه شأنا فيعتذر منه لسلوك ألحق الأذى بغيره ..
هل يعلم أن الاعتذار هو مشاعر سامية تتصف بالنبل والسمو والكبرياء والتواضع .. هل يعلم أن الاعتذار هو سلوك بشري راقي ينم عن تربية والتزام وادب ..
إن الاعتذار يتطلب قوة في مواجهة الذات .. قوة في قول أنا مخطئ .. فيندم المخطئ على صنيعه ويأخذ عهدا بعدم الوقوع في فعل يستوجب الاعتذار ..
وهو بذلك لا يحقر من نفسه وإنما يرفع من شأنه لأنه يعلم مقدار نفسه .. وبذلك يكسب احترام وود الآخرين .

أما السماح .. فهو أن تمتلك القدرة والعزيمة والإرادة في قبول اعتذار الغير لك من فعل ألحق بك الأذى ، وهذا سلوك نبيل وهو تخلق بخلق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .

أما الانتقام .. فهو سلوك بشري تطبع بأداء حيواني .، مبني على الحقد ، وينم عن نفس شريرة وسريرة خبيثة . من ينتقم يعلم أنه ينفذ حكمه في العباد فيبتعد عن تعاليم الله .. وفي النهاية يخسر دنياه وآخرته ..

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 853
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 47

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وسامح ولا تنتقم

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الخميس سبتمبر 10, 2009 8:00 am

الاعتذار سلوك راقي و الأرقى منه من يقبل الاعتذار و يسامح
السماح من هدي النبي صلى الله عليه و سلم و من صميم شريعتنا السمحاء
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ قال: "تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين، ويوم الخميس فيغفر
لكل عبدٍ لا يشرك بالله شيئاً، إلا رجلاً، كانت بينه وبين أخيه شحناءفقال: انظروا هذين، حتى يصطلحا، انظروا هذين حتى يصطلحا، انظروا هذين حتى يصطلحا".
الشحناء و الحقد مجلبة لسخط الله و النفور من الناس.
فلنتصافى و لتكن قلوبنا خالية من كل الأحقاد و الضغائن
الحياة قصيرة فلا تستغلها في كره هذا و الحقد على ذاك

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 39
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى