montada-almarge3
السلام عليكم أعزائي الضيوف ..
نرحب بكم ونتمنى لكم طيب الإقامة هنا في عالمكم
اقرأ فكرك بصوت مرتفع .. فأنت حرٌ وحرٌ وحر

يسعدنا انضمامكم لأسرة المرجع .. فأهلا بكم

متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل أنت مع التشدد في أمور الدين ؟

0% 0% 
[ 0 ]
40% 40% 
[ 2 ]
0% 0% 
[ 0 ]
60% 60% 
[ 3 ]
 
مجموع عدد الأصوات : 5

متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأحد فبراير 22, 2009 8:51 am

متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

الإسلام الحق بريء من التشدد ..
من هنا سأبدأ .. قال الحبيب المصطفى صلوات الله عليه وسلامه : "لا تشددوا على أنفسكم فيشدد الله عليكم؛ فإن قوماً شدَّدوا على أنفسهم فتشدَّد الله عليهم؛ فتلك بقاياهم في الصوامع والديار: رهبانية ابتدعوها ما كتبناها عليهم" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فما قولنا فيمن حول الدين لساحة مزاد علني .. حينما يُضيِّق ما جعله الله واسعاً .. فيزيد على القدر المحدَّد شرعاً ويُلزم به نفسه ومن حوله فيقلل من الرُخَصِ ويُضَيِّقُ على المباحات خشية التورط بالمنكرات والمكروهات والشبه والمحرمات ..
كيف للإنسان أن يقحم نفسه في اجتهادٍ يدفعه للغلو والادعاء على الله ورسوله ؟؟
عاش الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه في زمان غير زماننا .. فكان فهمهم للدين يختلف اختلافا جذرياً لما نحن عليه في يومنا هذا .. لم يحملوا شهادات ومع ذلك كانو أعلم الناس وأفقههم .. ولم يشهدوا عصور النهضة العلمية ومع ذلك أسسوا لحضارةٍ لازالت قائمة وشاهدة على قدراتهم الخارقة .. لم يتشددوا يوماً في قولٍ أوفعلٍ بل كانوا على الفطرة والبساطة يُقَوِّمُون سلوكهم ويُشَرِّعُون شرائعهم ..
فما الذي دهانا في عصرنا هذا نتجرأ على الله ورسوله ؟؟
وليعلم القاصي والداني أن دين الإسلام رخصة بعد عزيمة، ولينٌ من غير شدّة، ويسرٌ من غير عسر ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قِيلَ لِرَسُول الله أَيُّ الْأَدْيَانِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ؟ قَالَ: "الْحَنِيفِيَّةُ السَّمْحَةُ "
قال تعالى في محكم آياته : ﴿يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ﴾ البقرة: من الآية185.
ودين الإسلام هو دين الوسطية فلا تشدد ولا تساهل فيما انزل الله من احكام ولا إفراط ولا تفريط ، ولا غلو ولا تقصير ، ولا تنطع ولا تهاون ، وهذه السماحة وذلك اليسر هو في كل أحكامه وتشريعاته
وقال تعالى: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ ،
وقال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: ( إياكم والغلو فإنما أهلَكَ من كان قبلكم الغلو )، وفي حديث آخر للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم : ( هلك المتنطعون )، قالها ثلاثاً، أي قال: هلك المتنطعون، هلك المتنطعون، هلك المتنطعون، وقال أيضاً: إن هذا الدين يسر، ولن يشاد أحد الدين إلا غلبه.
بعد كل هذا هل نقول بضرورة التشدد في أمور الدين .. هل سيتقبل العامة هذا التشدد أم أنهم سيصدون عن الدين الحنيف
إن مجتمعاتنا تغص بهؤلاء الذين تشددوا في أيسر ما أنزل عليهم من تعاليم إلهية فكان التشدد بغير مقتضى شرعي ، وفي نفس الوقت هم غير مخولين للخوض في لجة هذا القول لأنهم قبل كل شيء لا يفقهون ما يقولون لأنهم مجرد ناقل .. وما ينقلونه من فتاوى محدثه دون فهم المقصد الشرعي من الفتوى .. ما هو إلا دليل على سطحية ما يهدفون إليه من ادعاء العلم بالشيء .. فما هو الغلو ؟
لغةً .. الغلو هو التمادي في حد من الحدود وتجاوز حد الاعتدال والوسطية وهو انحراف في الفكر والسلوك عما اعتاده الناس من حقوق وحدود .. وشرعاً .. هو التشدد في الحدود الشرعية لدرجة يتجاوز فيها طلب المشرع .. اعتقاداً بجواز ذلك لأن فيه خير الملة .. والغلو هو التنطع والتشدد والتطرف .
فهل تحتمل النفس البشرية هذا الغلو .. أو دعنا نسميه التشدد ؟؟ هل النفس البشرية باستطاعتها أن تتحمل قسوة هذا التشدد والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نهانا عن إطالة الصلاة كي لا يمل القوم أو يتأففون لأن الإطالة قد تكون شاقة على البعض ، فترهقهم ولاسيما الضعفاء منهم، وهذا حديث ورد على لسان جابر بن عبد الله ومثبت في الصحيحين في باب الإطالة في الصلاة ..
فلننظر إلى حبيبنا المصطفى صلوات الله عليه وسلامه كيف يعاملنا بكل يسر ومودة وبساطة أليس هو القائل لمبعوثيه إلى اليمن معاذ وأبي موسى (( يَسِّرا ولا تُعَسِّرا وبشِّرا ولا تنفِّرا وتطاوعا ولا تختلفا )) ، ولننظر كيف يقتلنا المُفتُونَ بتشددهم كيف يجبرون ضعاف النفوس على الردة عن دين الله .. فالإفراط في الشيء يؤدي إلى التفريط به والتشدد بالأحكام يؤدي إلى التحلل منها والتسيب فيها
ومن جهة أخرى .. كل إفراط رافقه حقٌ ضائع .. لأن الغلو لا يخلو من جور .. والجور يؤدي إلى هروب من الحق ..
وأخيرا ربما من الضروري أن أستعرض بعضاً من ملامح الغلو والتشدد في أمور الدين .. فأرى أنه من مظاهر التشدد :
- ترجيح الرأي الفردي على رأي الجماعة
- التفرد بالرأي عن الجماعة لهدف إظهار المقدرات وخلق الفتنة
- إلزام العامة بما لم يفرضه الله من باب التأويل ومعرفة الأمور الباطنة
- التشدد في غير موضعه
- القسوة في إطلاق الأحكام .. فلا يجوز أن تلوك ألسنتنا اعراض الناس وننظر إلى مساوئهم فقط ..
- سوء الظن بالناس وإطلاق الاتهامات جزافا
- المثالية وعدم الواقعية .. فالمجتمع الفاضل هو المجتمع الخالي من المعاصي
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف ensam في الأربعاء فبراير 25, 2009 7:24 am

صدقت أخي

شكرا على الموضوع القيم
avatar
ensam

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 24/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأربعاء فبراير 25, 2009 12:23 pm

شكرا لمرورك .. شكرا لتسجيلك .. لك مني كل الشكل أخي العزيز ..
أتمنى أن أرى قلمك رعافا ينبض فكرا حرا
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف جازية - ليليا في الأربعاء أبريل 01, 2009 1:43 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
بارك الله فيك أخي على الموضوع في الحقيقة هو في الصميم وذو أهمية
خصوصا في هذه الفترة أين أصبح الاسلمين ينقسمون الى ثلاثة فرق
فريق متشدد أو نقول متعصب و هذا ما أوردته في ذكرك لمظاهر التشدد
و فريق لا علاقة له تقريبا بالاسلام
و على حسب ظني وبنسبة قليلة أن سبب فرار الفريق الثاني هو تعصب الفريق الأول
مثل جزائري يقول " جاء يسعى ودر تسعة"
أي أن المتشددين من المفروض أن يكون دعاة لدين لله لكن تشددهم هذا أورد العكس حيث أصبح ينفر من الدين
يبقى الفريق الثالث وهو فرث الوسطيين أو المعتدلين تضاعف جهادهم في الدعوة الى سبيل الله
و على ما أظن وجب علينا أولا وضع حدود ظاهرة في الدين قبل أن ندعوا اليه
تقبل مرور أخي
وبارك الله فيك مرة أخرى
avatar
جازية - ليليا
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1129
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
العمر : 30
الموقع : برج بو عريريج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأربعاء أبريل 01, 2009 2:25 am

شكرا أختي جازية .. وجزاك الله كل الجزاء على عطائك ..
التشدد في الدين هو ظاهرة سلبية .. سببها مظاهر الفساد التي تستشري من دون رادع .. فيتحول الحليم الهادئ المرشد الحكيم إلى أرعن ومشاكس وفظ يمشي على غير هدى ويكفر من يشاء وكيفما يشاء ، لن ألوم من تشدد في الدين ، ولكن ألوم من تسبب في ظهور المتشددين .. وهنا أيضا يجب عدم التعميم لأن المتشددين الذين أفرطوا في إطلاق الأحكام هم قلة ..
سيدتي مشكلتنا في العالم العربي أن حكوماتنا علمانية .. أي الوطن للجميع والدين لله ، فحاربت وبشكل علني كل مظاهر التوعية والارشاد الديني ، وتركت الحبل على غاربه ، وهذا ربما يفسر ما نحن عليه من تردي .. نرجو من الله الهداية والتوفيق .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مواطنة عربية في الأربعاء أبريل 01, 2009 4:34 am

تماما التشدد في الدين هو ظاهرة سلبية، فكلمة يجوز و لا يجوز أصبحت محل سخرية في مجتمعاتنا بسبب النتاقضات التي تحدث فيه.فما هو حلال اليوم غدا يصبح محرما.
و من دولة لأخرى الفتاوى تتناقض و نحن ضعنا بين هذا و ذاك.
لم نعد ندري من على صواب و من نتّبع ،و اختلط الحابل بالنابل.
مثلا في حصة تلفزيزنية للفتاوى و على الميباشر يختلف الضيفين الذين من المفروض هم من أهل الاختصاص
في أمور الدين في مسألة فقهية واحدة،وقس عليه.
اللهم ثبّتنا على دينك.
avatar
مواطنة عربية
مشرف متميز
مشرف متميز

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 23/02/2009
العمر : 38
الموقع : الجزائـــــر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الأربعاء أبريل 01, 2009 1:49 pm

شكرا للمرور والمشاركة اختي العزيزة مواطنة عربية
سأكمل من حيث توقفت .. اختلاف وجهات النظر في قضية فقهية امر طبيعي ان كان الهدف تقديم الرخص للمسلمين لتسهيل أمور دينهم .. ولك أن يكون الاختلاف لغرض شق طريق بعيد عن الجماعة .. هذا ما لا يحمد عقباه .. وهذا فعلا ما يجري في وطننا العربي .. ففي القطر الواحد انشق الصف الواحد، وتدخلت قوى خارجية غربية في دعم فئة على أخرى .. ولن أذهب بعيدا .. من يقف مع اسرائيل في حربها ضد فلسطين أو لبنان .. ومن يؤيد الغزو الأمريكي للعراق .. أظنه يدرك تماما أنه بعيد عن الدين .. فالسياسة لا تقود الدين بينما الدين هو الوعاء الذي تعمل فيه السياسة .


عدل سابقا من قبل المدير العام للموقع في الخميس أبريل 02, 2009 12:11 am عدل 1 مرات

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف جازية - ليليا في الأربعاء أبريل 01, 2009 9:48 pm

صدقت أخي فلقد أصبحنا نعمل بسياسة فصل الدين عن الدولة
avatar
جازية - ليليا
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1129
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
العمر : 30
الموقع : برج بو عريريج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الخميس أبريل 02, 2009 12:14 am

وهذا ما يرجوه الغرب لأننا كعرب وكمسلمين نعتز بمبادئنا وننعم بتعاليم روحية ترتقي بنا وتجعلنا جسدا واحد .. فتقوم سلوكنا وتجنبنا ما يرجوه الغرب فينا ..

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف جازية - ليليا في الخميس أبريل 02, 2009 2:17 am

لكن العرب اليوم بعيدين جدا على هذه المبادئ و التعاليم
ولا يغيروا الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
نسأل الله أن يردنا الى ديننا ردا جميلا
avatar
جازية - ليليا
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1129
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
العمر : 30
الموقع : برج بو عريريج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الخميس أبريل 02, 2009 3:36 am

طبعا أختي العزيزة ..
لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ..
لذلك تركت أمور الدنيا لنا .. نحاسب على أفعالنا وسلوكنا بالعقاب والثواب .. فنحن مخيرون في أختيار ما نرجوه من سلوك .. ولا يمكن ان أقول :
هذا ما جناه علي أبي وما كنت لأجنيه على نفسي ..
بل سأقول هذا ما جنيته على نفسي .. فلا تزر وازرة وزر أخرى ..
جزء كبير من مصاب الأمة تقع مسؤوليته على الامة نفسها أفرادا ، لان الأساس هو في الاسرة .. اللبنة الأساسية في بناء المجتمع والدولة والامة .. فإن فسدت فسد المجتمع وإن صلحت صلح المجتمع والدولة والامة ..


عدل سابقا من قبل المدير العام للموقع في الجمعة أبريل 03, 2009 5:04 am عدل 1 مرات

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف جازية - ليليا في الخميس أبريل 02, 2009 5:37 am

أخي ليس المشكل اليوم في التشدد بل في الاصرار على المعصية
و الله لو كان تشدد سأحمد الله على ما نحن فيه
أما الاصرار على المعصية كما هو الوضع من تبرج و تقليد أعمى لأبطال المسلسلات
و الله أنا أسكن بمنطقة محافظة نوعا ما
ذات مرة خرجت فرأيت منظرا لا يرى الا في الافلام المدبلجة
لا الاه الا الله
فلو كان تشدد
لأقاموا عليهما الحد
و لكن الكل مار ينظر وساكت
فأين التشدد
avatar
جازية - ليليا
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 1129
تاريخ التسجيل : 31/03/2009
العمر : 30
الموقع : برج بو عريريج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الجمعة أبريل 03, 2009 4:47 am

شكرا أختي الكريمة جازية .. جزاك الله كل الجزاء .. أنا معك في الطرح .. ولكن علمنة الدولة أي جعل العلمانية نظام أداء وسلوك هو ما آذانا .. وتحت شعار الحرية للجميع كما الوطن للجميع .. وشعار الدين لله والوطن للجميع .. وغيرها من شعارات الفلتان الأخلاقي والمسلكي .. لم يعد ينفع إلا التوجيه الحكيم لسلوك الناس والعمل على وتر تقوية الوازع الديني .. المشكلة أن العالم بأسره يعلم أن الاسلام هو الدين الخاتم الجامع .. هو الدين اليسر الحكم العدل .. الاسلام هو القانون الإله .. ولكن محاربته تبدأ من خلق أفراد يسيئون تطبيقه .. بل ويمنحوهم السلطات والصلاحيات لبث الاسلام المشوه كما يريدون .. صحيح الصورة ليست سوداوية بهذا الشكل .. ولكنها حقيقة وموجودة .. أنظري إلى المتصوفين الذين ألهو الأفراد هم الآن يستلمون زمام الدين في كثير من الدول بل وأكبرها وأكثرها تأثيرا في المسلمين .. بمجرد إساءتهم العلنية للمصالح والسياسات التي تنتهجها الحكومات سيتم محاربتهم على أنهم إرهاب وأعداء البشرية ..
إذا لا بد من العمل على ما يلي ..
- زرع فكرة أن الاسلام هو الدين السمح الذي ينفي الارهاب والعنف ، ويدعو للتسامح والأخوة في الله
- الابتعاد الحقيقي عن مظاهر العنف الكلامي والفعلي .. وعدم الدخول في جدالات فكرية تكون مدبرة للاطاحة بالفكر الاسلامي النقي
- عدم التحدث إلا في القضايا التي تدعو إلى اصلاح المجتمع .. فنحن بحاجة لإصلاح اجتماعي كبير
- عدم رفض نتائح الحضارة والتطور العلمي لأن ذلك يجعلنا في خانة التخلف والظلام .. ويبعد عنا الجميع بل وتنتشر أفكار تؤكد تخلف الاسلام ورجعيته وأصوليته العمياء
- الدعوة للم شمل العرب والمسلمين بعيدا عن الطائفية العمياء والتشتت في الصف الواحد .
- توحيد الفكر التوجيهي للدعاه والمفكرين .. حيث نلاحظ أن الكل انفصل وشق طريقه بعيدا عن هدي السنة والثابت .


أتمنى إن كانت هناك إضافات أن نتساعد في طرحها لوضع حل لذلك . شاكرا تعاونكم .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف العقيد أبو أحمد في الجمعة أكتوبر 02, 2009 5:46 am

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته وبعد:أخي العزيزناصرجزاك الله خيراًوبارك في همتك..عند الحديث عن التشدد لابدأ ولاًمن شرح مفهوم الوسطية.. وهل الوسطية هل هي الأعتدال أم التساهل في الإلتزام، ومن المعروف أن ديننا دين الوسطية....فماهي الوسطية؟
هي الألتزام بشرع الله كما جاء عن الله وكما أوصى به رسول الله بأن خير الأمور أوسطها،فالجهل هوأكبرمسبب للتشددوللأسف فإن معظم أئمة المساجد والخطباء في هذا العصرإنتابهم العي وهم لايشعرون فكيف لهم أن ينبهواغيرهم...فالعلم هو الدواء من التشدد وصدق من قال:

العلم يرفع بيوتاً لاعماد لها ..... والجهل يهدم بيت العز والكرم

أحبتي..الحق أحق أن يتبع والخطأ لايدوم فالذي يسلك طريق التشددلابد أن يفشل وهذا الواقع المشاهد
ولقدأوصانا رسول الله بالتيسير في الأمور التي تحتمل أكثر من وجه ، وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم : " يسروا ولا تعسروا ، وبشروا ولا تنفروا " (البخاري).

فعافانا الله وأياكم من الجهل.
والسلام لمن يريد السلام.

العقيد أبو أحمد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
العمر : 37
الموقع : سورية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في الجمعة أكتوبر 02, 2009 4:46 pm

مجددا كل الشكر والتحية للأخ العزيز العقيد أبو أحمد .. وأهلا بكم في عالم المرجع .. حيث القول الصراح والفكر النقي وأفق المعرفة اللا محدود ..

الوسطية في الاسلام تعني الاعتدال .. من هنا سأبدأ ..
قال تعالى في محكم آياته بعد بسم الله الرحمن الرحيم ..
﴿ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدً ﴾ ، البقرة 143 .
بين جمهرة المتشددين ورهط المتفلتين أخذت أصوات ترتفع تدعو للوسطية فلا تشدد يعكس الصورة القاتمة للفكر الاسلامي ولا انحلال وتساهل يجعل الدين للمقايضة والمزاودة ..
والمقصود بالوسطية الاعتدالَ والابتعاد عن التطرُّف في الأقْوالِ والأفْعال فلا يَغْلُو ولا يُفرِّط ، إذا هو اعتدال في السلوك .. السلوك الذي يخضع قبل وقوعه لمعالجة من العقل .. وبالتالي إن الغلو والتفريط هما من أسباب الابتعاد عن الله والمسبب الرئيسي لسوء الفهم لما ورد من ثابت ومحكم ، بل وفهمهما كما تهوى النفوس ، قال تعالى في سورة الكهف الآية 28 بعد بسم الله الرحمن الرحيم ﴿ وَلاَ تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطً ﴾ ، ولعل هذا ما جعل الناس تنفر من دعاة الفكرين الفكر المتشدد والفكر المنحرف المتساهل ، وتتساءل هل هذين النهجين هما السراط المستقيل الذي طالبنا الله بنهجه .. أم أن السراط المستقيم هو دين الوسطية .. والوسطية لم تكن يوما في التعاليم الشرعية بل الوسطية في كل شيء .. في الأخلاق في المعاملة في السلوك وهي أيضا في العبادات والشعائر .. قال تعالى فو سورة الاسراء الآية 29 بعد بسم الله الرحمن الرحيم : ﴿ وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُورًا ﴾ ، وأرى أن هذا التشبيه هو الشرح الحقيقي للوسطية .
اللهم ألهمنا الصواب فيما نقول وفيما نفعل .

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف موج البحر في الإثنين أكتوبر 05, 2009 3:27 am


فديننا دين يسر وسهوله لو لم يككن كذلك لماتماشى مع كل العصور على اختلافها
فالدين الاسلامي لا يزال معين لا ينقطع ونبع دفاق فلا يممكننا ان نحجز ذلك النبع
فديننا ايضا دين رقه ويسر حتى في طريقه النصح والارشاد نجد ان اغلب المتشددين اليوم يبادرك بالصراخ لكي يقول لك هذا حلال وهذا حرااام فالدين الاسلامي ليس كذلك ديننا سهل وسمح ولين في التعامل وفي طريقه الخطاب ايضا
من حديث أنس بن مالك أن أعرابياً دخل المسجد ثم جعل يبول، فأخذت الصحابة الغيرة، فنهوه وصاحوا به، ولكن النبي الذي أوتي الحكمة في الدعوة إلى الله عز وجل، قال: { لا تزرموه } أي لا تقطعوا عليه بوله، فلما قضى الأعرابي بوله أمر النبي صلى الله وعليه وسلم أن يصب عليه ( أي على البول ) ذنوباً من ماء ( أي دلوا من ماء )، ثم دعا الأعرابي وقال له: { إن هذه المساجد لا يصلح فيها شيء من الأذى ( أو من القذر ) وإنما هي للصلاة وقراءة القرآن وذكر الله عز وجل.. } أو كما قال .
وقد روى الإمام أحمد رحمه الله أن هذا الأعرابي قال: ( اللهم ارحمني ومحمداً ولا ترحم معنا أحداً ).
ويكفي هذه القصة لكي نعلم ان ديننا دين رأفه ورحمة ايضا وانظر الي اثر هذا التعامل وطريقه ردت فعل الاعراابي كيف انه دعاء بالرحمة للنبي ولنفسة

فديننا واسع المجال فلا يممكننا ان نحصره ونضيق عليه بشي فمسألة حلال او حرام واضحة للاعيان
فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه كماقال صلى الله علية وسلم
فالانسان عندما يتشدد في دينه ويحكر على نفسه في كل اموور يؤدي به ذلك الى السأم والطفش ولكن الذي يأخذ بإرايحة وبكل يسر وسهوله سيزداد محبة للدين
فديننا عارف للنفس البشريه ومدى تحملها والله خلقنا وهوا اعلم بنا من انفسنا فيسر لنا ديننا
ولكن مع هذا كله لانتجازو في كل الامور ونقول ديننا يسر وسهوله لا ابدا هناك امور لايمكن ان نتجازها مثلا نفعل الحرام ونقول ربنا غفور رحيم فهو ايضا شديد العقاب
نسأل الله ان يبعدنا عن الحرام ويقربنا من الحلال ونسأله ان يغفر لنا ويرحمنا ويبعدنا عن الغلو في الدين

دمت بكل الود اخي الكريم
موضوع بالغ الاهمية
جعلتني اكتب واكتب وادخل من موضوع في اخر
لان قضية التشدد قضية مهلكة
فلك كل الشكر
اختكـ
موج البحر
avatar
موج البحر
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف العقيد أبو أحمد في الجمعة أكتوبر 09, 2009 8:51 am

السلام عليكم ورحمة منه وبركات :
اولاً أعتذر عن غيابي الطويل فوقتي ليس بملكي.....
الأخت موج البحر أوافقكي الرأي بأن التيسير مطلوب في الأسلام ولكن وفي هذا الزمن الفاسد لابد من أجتناب الشبهات فمن إجتنب الشبهات فقد إستبرأ لدينه وعرضه.......وديننا قائم على الترغيب والترهيب وبنفس الوقت دين سمح فأرجوكم لاتجعلوا الناس يتهاونوا في الدين ولا تشددوا عليهم ولكن أبقوا في مجال الوسطية..وجزاكم الله خيراً
والسلام لمن يريد السلام

العقيد أبو أحمد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
العمر : 37
الموقع : سورية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في السبت أكتوبر 10, 2009 1:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم ..

أختي العزيزة موج البحر .. كل التحية والتقدير لرأيك الحر .. وهنيئا لنا بصوتك المتميز .. هذه هي المرأة التي نبحث عنها في زمن لم تكن فيه إلا متاع عابر ..
صحيح أن ديننا هو دين اليسر والتسامح .. هو دين العفوية والبساطه .. هو دين للجميع .. ولكن متى .. الجواب الأكيد والذي لا سواه هو .. عندما يكون الاسلام شوكه .. عندما يكون قويا .. وقتها يكون التسامح والرحمة لغته لأنه يكسب ولا يخسر ويجمع ولا يفرق .. أما الآن .. هل نحن بحاجة لدعاة أمثال عمر خالد والسيد الجفري والسيد أحمد الحسون ؟؟؟؟
هل نحن بحاجة لأئمة يجهرون بالضعف والتردي الفكري على منابر المساجد يوم الجمع ؟؟
هل نحن بحاجة في هذا الزمن لفكر يشعرنا بالذل أكثر مما يشعرنا به حكامنا وساستنا ؟؟
سيدتي .. الإسلام لن يكون قويا إن كان المسلم ضعيفا .. شئنا أم أبينا .. الاسلام لن يكون قويا إن كان المسلم متخلفا وجائعا وتابعا وفقيرا وجاهلا ..
وكما ورد في حديثك :

فالحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه كماقال صلى الله علية وسلم
الحلال أصبح نادر الوجود في وقتنا .. والحرام أصبح كثيرا كزبد السيل .. أما ما بينهما .. فهو يميل للتحريم أكثر من ميله للتحليل ..
كلمة من بينهما دفعة ائمة دخلو بيوتنا عبر التلفاز وشاطرونا أوقاة فراغنا وأفكارنا .. وفجأة بدأو يتحدثون بلهجة جديدة .. جعلت العالم الغربي يصفق لهم ويصنفهم في المراكز العليا لدعاة السلام ..
نعم هذه الحقيقة المرة التي نراها ماثلة امام اعيننا .. هل للخيانة معنى ثاني .. وثالث .. ورابع .. نعم كثرت المعاني والفعل واحد .. التطبيع .. المسالمة .. الوئام .. والسلام .. ديننا دين سموح يغفر ما قبله .. ديننا يستوعب الجميع فلا خوف من العواقب .. دعوات السلام .. التقارب الفكري الاسلامي المسيحي .. لا عنف في الاسلام .. ... ألا تعني كل تلك المصطلحات الرنانة .. كلمة واحدة فقط .. هي الخيانة ؟؟
من هنا أعود لأركز .. التشدد واجب في الثوابت .. لأن عدم التشدد فيها يؤدي لتفلت وتحت راية الاسلام ..
أما التشدد في السلوك والمعاملات فهو يحتاج لأن ندرأ عن أنفسنا الشبهات ونتجنب الوقوع في المحظورات .. فإن افضى التشدد في أمور الدين إلى الوقوع في المحرمات ..فهذا يدعو لتجنبه .. وكثيرة هي الأمور التي يدفع التشدد فيها لمحرمات ومحظورات .. وكثيرة هي الامور التي يؤدي التفلت فيها والتسامح إلى محرمات ومحظورات .. لذلك وجب التأني في إطلاق الأحكام .. والبحث عن سبل أكثر قربا للثوابت لإخراج هذه السفينة الغارقة حتى رايتها في وحل الحياة ..

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: متى يتحول التشدد في الدين إلى تفلت وغلو وتسيب

مُساهمة من طرف مدير الموقع في السبت أكتوبر 10, 2009 1:14 am

شكرا لك أخي الكريم العقيد ابو أحمد ..
مرور كريم وفكر منير .. بصراحة ننتظر مداخلاتك بفارغ الصبر .. ففيها شيء جديد ومتميز ..

الاسلام دين الوسطية .. فلا تشدد يفضي لمزيد من الكفر ولا تسامح يفضي لمزيد من الشرك ..

وأنا أضم صوتي لصوتك وأدعو أئمتنا وفقهائنا إلى تجنب التساهل في أمور الدين وخصوصا ما كان منها يمس في الهوية الاسلامية كمسألة التطبيع والعفو عند المقدرة في قضايا احتلال الأرض والاعتداء على الدين والشعب والشرف والعرض .. وكما قلت :

لابد من أجتناب الشبهات فمن إجتنب الشبهات فقد إستبرأ لدينه وعرضه
لا بد من العمل على تجنب دفع المسلمين إلى الهاوية بافكار هي دخيلة .. ويسوّق لها اعلاميا وتسخر لها كل الإمكانات لتغيير الطابع الفكري الاسلامي لدينا بطابع جديد أكثر تحضراً وغربية .. فيتحول الجهاد مثلا لإرهاب .. ونصوصه تمحى من المناهج بدعوى محرض على الارهاب .. ويتحول التشدد في قضايا الزنى مثلا إلى حرية شخصية يجب إعادة التفكير في آلية العقاب والتعزير المتبعة فيها .. وغيرها ..

~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~
avatar
مدير الموقع
Admin
Admin

عدد المساهمات : 852
تاريخ التسجيل : 22/02/2009
العمر : 46

http://montada-almarge3.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى